بيان صادر عن أبناء تعز ضد التصريحات الارهابية لامين محمود

 

تابع أبناء تعز الاحرار التصريحات الارهابية للمحافظ المعين من فنادق الرياض والتي تحمل في طياتها حزمة من التهديد والوعيد مشحونة بأجواء الحرب والقتل والدمار لابناء جلدتة واهلة والتي جات مخيبة لآمال وتطلعات أبناء تعز التواقون إلى السلام والتسامح والتعايش المجتمعي .
لقد كنا نتطلع ان يطل علينا المعين من حكومة الرياض بتوجية الدعوة إلى السلام وتضميد الجراحات وإنهاء المعاناة ولم شمل الاسرة الواحدة وعودة المهجرين والنازحين واعادة منازلهم المسلوبة ولكنة كشف القناع عن نفسه واتضح انه رجل حرب وصاحب مشروع تدميري با امتياز ولاشك ان تلك التهديدات الهوجاء التي اطلقها المدعو امين محمود ضد ابناء جلدتة واقدامة على تنفيذ تصريحاتة على أرض الميدان من خلال القصف الوحشي والاجرامي للاحياء السكنية أمس وماترتب علية من قتل للاطفال والنساء والشيوخ وتدمير للمتلكات العامة والخاصة تعد بمثابة سابقة خطيرة لم يقدم عليها اسلافة من قبل والذين يركعون اليوم تحت اقدام الغزاة والمحتلين .
كان املنا ان يكون امين محمود وفياً ومخلصاً واميناً على اهلة وان يرد الجميل لهم نظير وقوفهم وتسترهم على جرائمة وتاريخة الاسود الملطخ بالفساد المالي والاداري والذي لايزال يزكم الانوف حتي اليوم وهو الامر الذي تؤكده افعالة القبيحة التي تصب في خدمة اجندة ومشاريع امريكية صهيونية خليجية مشبوهة لتدمير الوطن ونهب مقدراتة .
اننا نحمل المدعو امين محمود المسؤولية القانونية والاخلاقية تجاة تلك الجرائم التي يرتكبها من قتل للمدنيين من النساء والاطفال والشيوخ وتدمير للممتلكات العامة والخاصة على امتداد الخارطة الجغرافية لتعز واننا سنظل على العهد والوعد صامدين مدافعين عن اعراضنا وكرامتنا وسيادة الوطن ومواجهة العدوان ومرتزقتة.