إب : مؤتمر صحفي للقيادات التربوية في المحافظة والمديريات وإصدار بيان عما أقدم عليه الخائن محمد الخيرات

عقد يومنا هذا المؤتمر الصحفي بحضور القيادات التربوية والنقابة من المحافظة والمديريات وذلك لمناقشة  ما أقدم عليه الخائن محمد الخيرات من تآمر باسم القطاع التربوي والعمل مع مرتزقة العدوان في الداخل وفي الخارج  وخلال النقاش اكد الغزالي أن ما ارتكبه الخيرات لا يمثل القطاع التربوي ولا يمثل القيادات النقابية بالمحافظة ولا على مستوى المديريات وإنما يمثل نفسه  وإن القطاع التربوي يمثل جبهة صامدة تجاه العدوان والمؤيدة للجيش واللجان الشعبية حتى النصر المؤزر لبلادنا وطرد العملاء والخونة والمرتزقة معززا بكلماته انتصارات الجبهة التربوية واستمراريتها للعملية التعليمية وبمختلف الانشطة والفعاليات

 

هذا وقد أكد الحاضرون البيان التالي الصادر عن القطاع التربوي والنقابي

 

الحمد لله القائل ( وإن يريدوا خيانتك فقد خانوا الله من قبل فأمكن منهم والله عليم حكيم)

 

بكل فخر واعتزاز يرفع القطاع التربوي والنقابي بمحافظة إب أسمى التهاني والتبريكات لشعبنا المجاهد ولقائد الثورة السيد العلم عبد الملك بن بدر الدين الحوثي وللقيادة السياسية الممثلة بفخامة المشير مهدي المشاط بمناسبة الانتصارات العظيمة التي يحققها أبطال الجيش واللجان الشعبية في الجوف وبعملية فأمكن منهم والتي تزامنت مع الذكرى السنوية للشهيد القائد حسين بن بدر الدين الحوثي والذكرى الخامسة لليوم الوطني للصمود في وجه العدوان

 

وفي هذه المناسبة يؤكد القطاع التربوي والنقابي بالآتي:

 

اولا ندين ونستنكر ما اقدم عليه الخائن محمد يحيي الخيرات من خيانة عظمى لله وللوطن والشعب وانخراطه في خلايا تابعة للعدوان والمرتزقة مؤكدين بأنه لا يمثل القطاع التربوي والنقابي وانما يمثل نفسه والمطالبة بتقديمه والخونة الى المحاكمة لينالوا جزائهم

 

ثانيا نؤكد الصمود التربوي العظيم في وجه العدوان ومرتزقته والذي حقق فيه القطاع التعليمي اروع الانتصارات

 

ثالثا ندعو بقية المغرر بهم الى العودة الى جادة الصواب وتطهير أنفسهم والى الرجوع للصف الوطني  كما ندعو أبناء المجتمع الى اليقظة والتنبه والإبلاغ عن  أي اعمال تخربيه او انشطة مشبوهة

 

صادر عن اللقاء الموسع لقيادة القطاع التربوي والنقابي بمحافظة إب