فعاليات خطابية بالعاصمة صنعاء في ذكرى استشهاد الإمام الحسين

شهدت العاصمة صنعاء اليوم الأحد، فعاليات خطابية وثقافية بذكرى عاشوراء يوم استشهاد الإمام الحسين عليه السلام تحت شعار “هيهات منا الذلة”.

وأكد المشاركون في الفعاليات بحضور قيادات ومسئولي الدولة والسلطة المحلية بأمانة العاصمة ووكلاء الأمانة ومدراء المديريات والمكاتب التنفيذية وأعضاء المجالس المحلية وعقال ووجهاء، أهمية إحياء هذه الذكرى لاستلهام الدروس والعبر من سيرة ونهج الإمام الحسين وثباته في مقارعة الظلم والطغيان ونصرة المستضعفين.

وأشاروا إلى ضرورة استغلال هذه الذكرى في رفد الجبهات بالمال والرجال والعتاد لتعزيز عوامل الصمود والثبات في مواجهة قوى العدوان ومرتزقته حتى تحقيق النصر المؤزر.

حيث أحيت مديرية بني الحارث اليوم بحضور أمين العاصمة حمود عباد والمشائخ والوجهاء والأعيان والشخصيات الاجتماعية، ذكرى عاشوراء.

وفي الفعالية أشار مدير المديرية حمد بن راكان الشريف إلى مكانة الإمام الحسين عليه السلام في نفوس اليمنيين و الذين يستلهمون من ثورته الصمود والثبات في وجه العدوان.

وأوضح أن ثورة الحسين وشخصيته كانت وما تزال تمثل أنموذجاً لكل أحرار العالم يستوحون منها مبادئ الحرية والتضحية في مقارعة الظالمين والطغاة من تحالف العدوان .. مشيراً إلى أن اليمنيين كما ناصروا الرسول والإمام علي عليه السلام وقفوا إلى جانب الحسين رضي الله عنه واستشهدوا وهم يذودون عنه في كربلاء.

فيما استعرض محمد شرف الدين في كلمة أبناء المديرية إلى أن إحياء ذكرى عاشوراء، لارتباط اليمنيين بنهج الحسين وثورته في مواجهة الباطل والوقوف إلى جانب الحق، وتخليداً لمواقف الحسين عليه السلام ومظلوميته وتعبيراً عن الموقف الإيماني لأبناء الشعب اليمني في مواجهة الظالمين.

وأكد اعتزاز الشعب اليمني بدينه وهويته وتمسكه بنهج الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وآل بيته والمبادئ التي ساروا عليها في محاربة طواغيت الأرض .. لافتاً إلى الاستعداد لنهج الإمام الحسين عليه السلام في الفداء والتضحية في مواجهة قوى العدوان والإرتزاق.

ونظمت مديرية السبعين فعالية خطابية بذكرى إستشهاد الإمام الحسين, بحضور وزير التربية والتعليم يحيى الحوثي ونائب وزير الثقافة محمد حيدرة ورئيس الهيئة العامة للزكاة الشيخ شمسان أبو نشطان.

وفي الفعالية التي شارك فيها وكيل أول أمانة العاصمة محمد الصرمي ووكيل مصلحة الجمارك عدنان الغفاري, أكد عضو رابطة علماء اليمن طه الحاضري, أن ثورة الحسين ستظل خالدة تستلهم منها الأجيال دروس التضحية والفداء في مواجهة قوى الطغيان والاستكبار.

وأشار إلى الصمود وقوة التضحية التي يجسدها الشعب اليمني ويستمدها من ثورة ونهج الإمام الحسين عليه السلام.

فيما أكد مدير مديرية السبعين محمد الوشلي,  أهمية استلهام الدروس والعبر من ذكرى عاشوراء في مواجهة الباطل ومقارعة الظالمين .. مشيراً إلى حجم المظلومية التي تعرض لها الإمام الحسين وتضحيته في إصلاح أوضاع الأمة ونصرة قضاياها.

إلى ذلك نظمت مديرية الثورة فعالية خطابية بمشاركة عدد من الوزراء وأعضاء مجلسي النواب والشورى, أكد خلالها العلامة حمود الأهنومي في كلمة الفعالية ضرورة أخذ العبر والدروس من ذكرى عاشوراء لمقارعة الباطل والطغاة ونصرة المظلومين.   

وأشار إلى أهمية إحياء ذكرى استشهاد الإمام الحسين لتذكير الأمة بواقع مظلومية كربلاء .. مؤكداً السير على نهج الإمام الحسين في مواجهة الغزاة والمحتلين.

وتطرق الأهنومي إلى دلالات ومعاني هذه الذكرى في العطاء والتضحية والدفاع عن الحق ومواجهة الظالمين والمستكبرين .. مؤكداً استمرار أبناء اليمن في تقديم التضحيات لمواجهة أعداء الإسلام والمسلمين.

كما نظمت مديرية التحرير فعالية خطابية بذكرى إستشهاد الإمام الحسين، بحضور وزير الخدمة المدنية الدكتور إدريس الشرجبي ووكيلي الأمانة عبداللطيف العمري والأوقاف الشيخ صالح الخولاني ومدير المديرية مقبل جعامل وأمين محلي المديرية محمد عاطف.

وأشار وكيل أمانة العاصمة محمد البنوس والوكيل المساعد لوزارة الأوقاف عبدالله الهاد، إلى أن إحياء هذه الذكرى، يؤكد ارتباط أبناء اليمن بالإمام الحسين ونصرتهم لآل البيت.

وأوضحا أن الشعب اليمني يعيش مظلومية كربلاء منذ ستة أعوام جراء ما يتعرض له من عدوان بقيادة السعودية والإمارات، برعاية أمريكية إسرائيلية.

ولفت البنوس والهادي، إلى التضحيات التي يقدمها الشعب اليمني اليوم والتي تعتبر امتدادا لتضحية الإمام الحسين عليه السلام في كربلاء.

وفي مديرية شعوب نظم المجلس المحلي والمكتب الإشرافي بالمديرية اليوم, فعالية خطابية لإحياء ذكرى عاشوراء يوم إستشهاد الإمام الحسين عليه السلام.

وفي الفعالية التي حضرها رئيس لجنة الشئون الاجتماعية بمحلي الأمانة حمود النقيب والوكيلان علي اللاحجي وهاشم الوزير, أشار القائم بأعمال وزير السياحة أحمد العليي ووكيل هيئة الزكاة علي السقاف, إلى أهمية إحياء هذه الذكرى لاستلهام الدروس والعبر في السير على نهج الإمام الحسين.

وتطرقا إلى مقتطفات من سيرة الإمام الحسين واستبساله في مقارعة الطغاة وأوجه الشبه بين ما تعرض له الحسين وما يتعرض له اليمن من عدوان وجرائم من قبل تحالف العدوان بقيادة السعودية والإمارات.

وأكدا أهمية الاقتداء بنهج الإمام الحسين عليه السلام ومواصلة الصمود واستمرار رفد الجبهات بالمال والرجال لمواجهة العدوان وإفشال مخططاته.

وأكد أبناء مديرية شعوب, أهمية إحياء الذكرى لاستلهام الدروس والعبر من سيرة الإمام الحسين عليه السلام وتضحيته في الدفاع عن الحق ونصرة المظلومين والمستضعفين.

واعتبروا ثورة الإمام الحسين عليه السلام أعظم ثورة في وجه الظلم والطغيان ومدرسة في التضحية والعطاء.

تخلل الفعالية التي حضرها مدير المديرية مهدي عرهب وأعضاء المجلس المحلي والمكتب الاشرافي ومدراء المكاتب التنفيذية ووجهاء وعقال وأبناء المديرية, قصيدة شعرية وفقرة إنشادية لفرقة الشهيد القائد بعنوان ” مآسي الوجود”.

فيما نظم المجلس المحلي والمكتب الاشرافي بمُديّرية الوُحدة بأمانة العاصمة اليوم فعالية خطابية بذكرى عاشوراء تحت شعار “يمن الإيمان .. ثورة على خُطى الحسين”.

وفي الفعالية التي حضرها رئيس اللجنة العليا للإنتخابات القاضي محمد عبد الله السالمي ومحافظ عدن طارق سلام ونائب وزير حقوق الإنسان علي الديلمي ورئيس غُرفة عمليات الطوارئ بالأمانة عبدالوهاب شرف الدين, أكد مدير المديرية صالح الميسري أن إحياء ذكرى إستشهاد الإمام الحسين، تأتي لاستلهام الدروس من تضحيته في نصرة المظلومين.

وأشار إلى أن تكالب الأعداء على الإمام الحسين لم يثنيه عن موقف الحق .. مؤكداً أهمية الاقتداء بنهج الحسين في صموده ومواجهته للطغاة والمستكبرين.

بدوره تطرق المشرف الاجتماعي بالمديرية إبراهيم البوصي, إلى نهج الإمام الحسين في مواجهة قوى الطغيان .. مؤكداً استمرار الصمود والثبات في مواجهة العدوان ورفد الجبهات بالمال والرجال حتى تحقيق النصر المؤزر.

ودعا أبناء مديرية الوحدة إلى التحرك الميداني لمواجهة قوى العدوان برفد الجبهات بالمال والرجال حتى دحر العدوان.

 

تخلل الفعاليّة قصائد شعرية وفقرات انشادية معبرة.

وفي ساحة باب اليمن بمديرية صنعاء القديمة، أحيا أبناء المديرية فعالية بذكرى استشهاد الإمام الحسين عليه السلام.

وفي الفعالية التي حضرها مدير المديرية أحمد الصماط, عبر مفتي الديار اليمنية العلامة شمس الدين شرف الدين, عن فخر واعتزاز أبناء اليمن بإحيائهم ذكرى استشهاد الإمام الحسين عليه السلام وإعلان ولائهم لله ورسوله والسير على منهج آل البيت.

واعتبر إحياء ذكرى استشهاد الإمام الحسين، إحياء للقيم والمبادئ التي رسخها النبي عليه الصلاة والسلام وجسدها الحسين في صموده وصبره وثورته ضد الظلم والظالمين .. مشيراً إلى أن خروج الحسين كان للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

وأوضح العلامة شرف الدين أن ثورة الحسين، لا تخص طائفة أو مذهب بعينه، ولكنها تمثل أمة الإسلام باعتباره قدوة في التضحية والشجاعة والفداء .. مبيناً أن واجب الأمة الاستفادة من هذه الذكرى في تسخير الطاقات والجهود وتوجيهها نحو أعدائها في مواجهة العدوان وطرد المحتلين الأمريكان واليهود من أرض العرب والمسلمين وتحرير فلسطين.

من جانبه لفت المشرف الاجتماعي بالمديرية محمد حجر, إلى أن استشهاد الحسين عليه السلام لم يكن حدثاً عابراً .. مؤكدا أهمية إحياء هذه الذكرى للتزود من قيم ومعاني الحق والخير والشجاعة والإقدام والتضحية واستلهام العبر والدروس في تعزيز الصمود والثبات على الحق ومواجهة العدوان.

فيما أحياء أبناء مديرية معين ذكرى يوم عاشوراء واستشهاد الإمام الحسين عليه السلام، بفعالية خطابية وثقافية.

وفي الفعالية اعتبر عضو المكتب السياسي لأنصار الله حسن الصعدي, إحياء هذه الذكرى تخليدا لمواقف الإمام الحسين عليه السلام .. مؤكداً السير على نهج الإمام الحسين في تقديم التضحيات وقوافل البذل والعطاء للدفاع عن الوطن وسيادته واستقلاله.

وبين أن إحياء ذكرى عاشوراء يعبر عن مدى ارتباط اليمنيين بسيد الشهداء الحسين عليه السلام والمضي على نهجه.

تخلل الفعالية بحضور مدير المديرية عبد الملك الرضي ومشرف المديرية سامي شرف الدين وأعضاء المجلس المحلي ومدراء وموظفي المكاتب التنفيذية والشخصيات الإجتماعية, قصيدة وفقرات إنشادية معبرة.

كما أٌقيمت بمديرية آزال بأمانة العاصمة اليوم فعالية بذكرى استشهاد الإمام الحسين عليه السلام.

وفي الفعالية التي حضرها مدير مديرية آزال عبدالعزيز شعلان ومدراء المكاتب التنفيذية والوجهاء والعقال وأبناء المديرية, أكد أمين محلي المديرية عادل الشعثمي أهمية إحياء هذه الذكرى واستلهام دروس العزة والتضحية في الصمود لمواجهة العدوان.

فيما أكد رئيس مجلس التلاحم القبلي بالأمانة ناجي السلامي وهاشم شرف الدين عن أبناء المديرية, أهمية استلهام الدروس والعبر من سيرة الإمام الحسين والسير على نهجه لنصرة الحق والمظلومين.

وأشارا إلى دلالات ومعاني إحياء هذه الذكرى في إحياء ثورة الحق ضد الباطل والإيمان ضد النفاق وتصحيح مسار الأمة.

إلى ذلك اعتبر نائب وزير الأوقاف والإرشاد العلامة فؤاد ناجي ورئيس مصلحة الجوازات اللواء عبدالكريم المروني, ذكرى استشهاد الإمام الحسين فرصة ينبغي الاستفادة منها في رفد الجبهات بالرجال والعتاد والمال لدعم الصمود في مواجهة العدوان.

وأشار العلامة ناجي واللواء المروني في فعالية بذكرى عاشوراء بمديرية الصافية، بحضور عضو مجلس النواب صالح أبو عادل ووكيل الأمانة عبدالفتاح الشرفي ورئيس غرفة الطوارئ عبدالوهاب شرف الدين ومدير المديرية ناجي الشيعاني، إلى أهمية تجسيد تضحية الإمام الحسين في الدفاع عن الحق ونصرة المستضعفين ومقارعة الطغاة والمستكبرين.