صحيفة “تايمز أوف” العبرية تكشف حقيقة هامة عن التطبيع البحريني الإسرائيلي

 

القدس المحتلة: وكالة الصحافة اليمنية//

قالت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” إنه لا يتعين على البحرين إلغاء قانونها الذي يفرض مقاطعة “إسرائيل” قبل التوقيع اليوم على اتفاق السلام (التطبيع)، لأنها فعلت ذلك بالفعل قبل سنوات.

وأكدت الصحيفة أن البحرين، ألغت رسميا مقاطعتها للكيان لإسرائيل منذ حوالي 15 عاماً، بعد فترة قصيرة من توقيع اتفاقية التجارة الحرة مع الولايات المتحدة، الذي وقع عليه الرئيس الأمريكي جورج دبليو بوش في مايو 2004.

وذكرت الصحيفة أن وزير المالية البحريني “أحمد آل خليفة” قال: في سبتمبر 2005 أن البحرين تدرك الحاجة إلى سحب المقاطعة الأولية ضد “إسرائيل” وتعمل على تطوير الوسائل لتحقيق ذلك.

الصحيفة العبرية أشارت إلى أن البحرين وخمس دول خليجية أخرى، بما في ذلك الإمارات، توقفت عن فرض المقاطعات في مرحلتها الثانية والثالثة لـ”إسرائيل” في سبتمبر 1994، لكنها استمرت في تجنب الاتصالات المباشرة معها.

ومع ذلك، بدأ المسؤولون في المنامة العمل على إزالة بعض القواعد واللوائح التي تحجب التفاعلات الرسمية مع إسرائيل، وفق ما نقلت الصحيفة عن مصادر دبلوماسية.
ومن المقرر أن يتم اليوم في البيت الأبيض، توقيع اتفاق التطبيع بين الإمارات والبحرين مع الكيان الإسرائيلي.

وكان قد أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يوم الجمعة الماضي، عبر تغريدة على حسابه الشخصي على تويتر، عن تطبيع العلاقات بين الاحتلال الإسرائيلي والبحرين.

في حين أعلن ترامب في الـ 13 من أغسطس اتفاق التطبيع المباشر بين الكيان الإسرائيلي والإمارات.
وقوبل الاتفاقان برفض شعبي عربي واسلامي واسعين، وتنديد من الفصائل والقيادة الفلسطينية؛ الذين أكدوا انه خيانة من الإمارات والبحرين لمدينة القدس والمسجد الأقصى والقضية الفلسطينية