نائب رئيس الوزراء الجنيد يحضر حفل تخرج دفعة جديدة من جامعة العلوم والتكنولوجيا

اعتبر نائب رئيس الوزراء لشؤون الرؤية الوطنية محمود الجنيد، تخرج كوكبة من الطلاب والطالبات، من الجامعات اليمنية في ظل العدوان والحصار، انجازاً أكاديمياً يضاف إلى صمود وثبات الشعب اليمني في وجه العدوان.

وأشار الجنيد في حفل تخرج 700 طالب وطالبة من حملة البكالوريوس في مختلف التخصصات الطبية والهندسية والإدارية والإنسانية من جامعة العلوم والتكنولوجيا للعام الجامعي 2020 -2021م، اليوم، إلى تزامن الاحتفال بالعيد السابع لثورة 21 سبتمبر.

وتطرق إلى المراحل التي مرت بها البلاد قبل ثورة 21 سبتمبر من تردي الأوضاع الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والاختلالات في الجوانب العسكرية والأمنية.

وأشاد بالانجازات التي تحققت في ظل ثورة 21 من سبتمبر وفي المقدمة الحفاظ على مؤسسات الدولة وإطلاق مشروع الدولة النهضوي والتنموي لبناء الدولة اليمنية الحديثة تجسيداً للشعار الذي أطلقه الرئيس الشهيد صالح الصماد ” يد تحمي .. يد تبني “.

وأعرب الجنيد عن تطلعه في أن يكون للخرجين دور في بناء الدولة اليمنية الحديثة .. مشيداً بانتصارات رجال الجيش واللجان الشعبية الذين يسطرون أروع الملاحم البطولية في ميادين العزة والكرامة للدفاع عن أمن واستقرار وسيادة الوطن.

من جانبه أشاد وزير التعليم العالي والبحث العلمي حسين حازب، أن احتفال جامعة العلوم بتخرج كوكبة من طلابها يتزامن مع العيد السابع لثورة 21 سبتمبر.

وقال” نحتفل اليوم بتخرج هذه الكوكبة ممن تلقوا تعليمهم في ظل العدوان وتحت أزيز الطائرات وسقوط الصواريخ، متحديين بذلك ترهيب تحالف العدوان الذي سعى لتعطيل التعليم العام والأكاديمي”.

وأكد الوزير حازب، أن تخرج 700 طالب وطالبة من جامعة واحدة، إضافة إلى مخرجات 48 جامعة حكومية وأهلية، رسالة للعدوان، بقدرة اليمنيين على الصمود والعطاء وقهر الصعاب وتحدي المستحيل.

وأعرب عن أمله في نجاح الخريجين في حياتهم العلمية والعملية .. داعيا إلى إياهم لمزيد من الإبداع ومواصلة التحصيل العلمي للمساهمة في عملية البناء والتنمية.

وفي الحفل الذي حضره وزير الثقافة عبدالله الكبسي ووكيل وزارة التعليم العالي الدكتور صادق الشراجي، أكد رئيس الجامعة الدكتور عادل المتوكل، أن تخرج هذه الكوكبة يتزامن مع الاحتفال بالعيد السابع لثورة 21 سبتمبر، ثورة الحرية والكرامة والاستقلال.

وأشار إلى المعارف والخبرات التي اكتسبوها الطلاب والطالبات خلال مشوارهم الأكاديمي في رحاب الجامعة، ما يؤهلهم للنجاح والتميز في حياتهم العملية.

ولفت الدكتور المتوكل إلى حرص الجامعة على تبني أحدث المناهج واختيار أفضل الكفاءات التدريسية وتوفير البيئة التعليمية وتطوير وتحديث البرامج والمناهج .. مستعرضاً الخطوات والانجازات التي حققتها الجامعة في المجالات التعليمية والعلمية والبحثية.

فيما أُلقيت كلمة عن الخريجين للطالبتين سماح ضبعان ومريم طارق، عبرتا عن التقدير لكل من ساهم في إكساب الخريجين معارف علمية ومهارات نوعية، ستمكنهم من الالتحاق بسوق العمل والمساهمة في بناء الوطن.

تخلل الحفل بحضور مدير مكتب الصحة بالأمانة الدكتور مطهر المروني ورئيس مجلس إدارة الشركة اليمنية القابضة عبدالله الشاعر ورئيس مجلس إدارة جامعة العلوم رائد الشاعر ونواب وعمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس بالجامعة، أداء القسم الطبي لخريجي كلية الطب والعلوم الصحية، ولوحة فنية من الفلكلور الشعبي، تلاها تكريم خريجي الماجستير، وأوائل الخريجين بشهادات تقديرية وجوائز عينية.