*ذمار:وكيل وزارة التربية لقطاع تعليم الفتاة ومدير التربية بمحافظة ذمار يختتمان دورة تدريبية في مجال الإدارة المدرسية*

 

23صفر 1443هجرية

اختتم اليوم وكيل وزارة التربية والتعليم لفطاع تعليم الفتاة الأستاذة بشرى المحطوري ومدير مكتب التربية والتعليم بمحافظة ذمار الأستاذ محمد الهادي الدورة التدريبية لمديرات مدارس مديرية ذمار في مجال الإدارة المدرسية والتى استمرت لمدة ستة أيام.

الجدير ذكره أن الدورة التدريبية استهدف مديرات مدارس المدينة لعدد”48″” متدربه منهن عدد”16″مديرة مدرسة وعدد”32″معلمة من معلمات مادة التربية الاسلامية بالمدارس المستهدفة.

وفي الاختتام أكد وكيل وزارة التربية بشرى المحطوري أهمية هذة الدورة وضرورة تطبيق ما تلقته المتدربات من معارف ومهارات على أرض الواقع وأشارت الى أهمية تحصين الطالبات من الثقافات المغلوطة التى تتعارض مع ديننا الاسلامي الحنيف من خلال نشر الثقافة القرانية في الاوساط التربوية التي من شأنها تحصين منتسبيها من تلك الثقافات الدخيلة على مجتمعنا.

وتطرق مدير التربية بالمحافظة الهادي الى أهمية هذة الدورة التدريبية التى اكتسبت فيها المشاركات العديد من المهارات والخبرات في مجال عملهن وأشارالى أن الدورة هدفت الى تعريف المشاركات العديد من المعارف والمهارات في مجال الإدارة المدرسية.

وشدد الهادي على ضرورة الاستعداد لإحياء الذكرى السنوية للمولد النبوي الشريف في جميع المديريات والمدارس بالشكل الممتاز والرائع الذي يتناسب مع هذة المناسبة العظيمة على صاحبها وآله أفضل الصلاة واتم التسليم .

من جانبه ثمن نائب مدير التربية سعيد الغابري ثبات وصمود التربويين في الميدان الذين بفضلهم تستمر العملية التعليمية رغم الظروف الاستثنائية الصعبة التي تمر بها البلاد جراء إستمرار العدوان.

وأشار عميد المعهدالعالي لتأهيل المعلمين بذمار خالد عاطف أن الدورة هدفت الى التعرف على أهمية وفؤائد ومراحل التخطيط ومراحل إعداد الخطة المدرسية وكيفية تنفيذها وإعداد الدراسة والتقييم (تحليل الواقع)

الى ذلك أوضح المدرب نبيل السمهري ان الدورة التدريبية أقيمت في مجال الإدارة المدرسية والتعرف على مهامهم ودورهم في مجال التربية والتعرف على المشكلات ووضع الحلول والمعالجات. والتعرف على الفرق بين الخطة والتخطيط.

وفي ختام الدورة تم توزيع شهائد المشاركة على المشاركات في الدورة التدربية.

حضر اختتام الدورة التدربية نائبا عميد المعهد العالي محمد الصالحي ويحي المسلمي.